الأحد، 21 مارس 2021

يوم دموي جديد يضاف إلى جرائم الأسد و روسيا


عبيدة فاضل (مركز إدلب الإعلامي) 





صعد طيران الإحتلال الروسي قصفه لمناطق ريف إدلب بعد ساعات من ارتكاب قوات النظام السوري مجزرة في مشفى الاتارب الجراحي. 


و ذكر مراسل مركز ادلب الإعلامي قرب الحدود التركية بأن الطيران الروسي، عصر اليوم الأحد ،استهدف بعدة غارات جوية المنطقة الواقعة بين معبر باب الهوى و بلدة سرمدا شمال إدلب و اضاف المراسل عن استهداف معمل لإسطوانات الغاز و كراج الإنطلاق الذي يحوي على سيارات شحن اصحابهم مدنيون أدى الاستهداف لإحتراق أكثر من عشرين سيارة و إضافة لأضرار مادية في البنى التحتية، و سارعت فرق الدفاع المدني إلى اخماد الحرائق في المنطقة المستهدفة، فيما طال قصف جوي روسي مماثل لحرش بسنقول الواقع في ريف ادلب الغربي دون ورود أنباء عن إصابات. 


و استهدفت البوارج الروسية المتواجدة في الساحل السوري بصاروخ ارض ارض محيط بلدة قاح شمال ادلب و التي تحوي على مخيمات للنازحين بشكل كبير ما تسبب بسقوط جريح و نفوق عدد من الأغنام. 


و شهدت منطقة جنوب ادلب تصعيد من قبل النظام السوري و ذلك بإستهداف بالمدفعية الثقيلة مدينة أريحا و بلدات جبل الزاوية ( الرامي و بينين و شنان) مخلفة أضرار مادية كبيرة و كما طال قصف مماثل لبلدة الحميدية في سهل الغاب و الأضرار مادية.


يشار إلى ان النظام ارتكب مجزرة مروعة، ظهر اليوم الأحد، بعد استهدافه لمشفى الاتارب الجراحي غرب حلب بعدة قذائف هاون تسببت بإستشهاد سبعة اشخاص من الكوادر الطبية و بعض المراجعين و خروج المشفى عن العمل بحسب الدفاع المدني.


 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox