الثلاثاء، 2 فبراير 2021

قصف جوي روسي على ريف إدلب... ما الرسالة؟

 


متابعات (مركز إدلب الإعلامي)

قصفت مقاتلات تابعة للإحتلال الروسي مواقع في ريف إدلب الشمالي، صباح اليوم الثلاثاء، بعد غياب دام ايام.


و ذكر مراسل مركز ادلب الاعلامي في ريف ادلب عن شن طائرتين من نوع "su" عدة غارات جوية على منطقة قرب بلدة قورقنيا شمال إدلب و الحدودية مع تركيا، و نوه المراسل عن تناوبتا الطائرتين على قصف المنطقة مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار و أخرى عنقودية دون وقوع إصابات بحسب الدفاع المدني "الخوذ البيضاء".


في سياق متصل كثفت القوات الروسية تحليق طائراتها "الحربية و الاستطلاع المسير"  في سماء ريفي ادلب وحلب الشمالي قبل يومين من الاستهداف بحسب مراصد اللاسلكية و التحذير.


يشار الى ان قوات النظام المتواجدة في سراقب شرق ادلب حاولت التقدم الى مواقع فصائل الثوار في شمال غرب المدينة "مزارع معارة عليا"، و حدوث اشتباكات عنيفة و تمكن الاخير في إيقاع قتلى و جرحى في صفوف القوات المتقدمة و ذلك بحسب مصادر عسكرية.


الجدير بالذكر ان قوات النظام تكرر عملية القصف للمناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل الثوار و بشكل يومي و خرقها لإتفاق  وقف إطلاق النار المبرم بين روسيا و تركيا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox