الأربعاء، 14 أكتوبر 2020

شهداء مدنيون بقصف روسي على غرب ادلب


 





جولي ايف (مركز إدلب الإعلامي) 

شنت طائرات الاحتلال الروسي غارات جوية على ريف جسر الشغور غرب إدلب, رغم الاتفاق المشترك بين أنقرة وموسكو حول وقف اطلاق النار شمال غرب سوريا.



وأكد مراسلنا أن الطائرات الحربية الروسية قصفت صباح اليوم الأربعاء أطراف قرية الحمامة شمال غرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي, بالصواريخ الفراغية .



نتيجة القصف أدى لوقوع شهيدان, و(15) جريح, والبحث قائم عن مفقودين, والعمل على إطفاء الحرائق الناتجة عن قصف الطيران الروسي.



تتصاعد الخروقات قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار في المناطق المحررة بالشمال السوري, ويشارك الاحتلال الروسي بالخروقات, وذلك على الرغم من كون موسكو شريك لأنقرة باتفاق وقف النار الذي تم التوصل إليه في (5) آذار الماضي.



مما يزيد من احتمالية شن قوات النظام عملية عسكرية توقف الدوريات المشتركة بين القوات التركية والروسية على الطريق الدولي, ومطالبة الاحتلال الروسي بسحب القوات التركية لأسلحتها الثقيلة ونقاط مراقبتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox