السبت، 12 سبتمبر 2020

عدّاد "كورونا" في المحرر يواصل... وتسجيل إصابات في مناطق جديدة

رغد سرميني (مركز إدلب الإعلامي)




عشرون إصابة جديدة سجلها مختبر الترصد الوبائي مساء الجمعة 11/سبتمبر، في أعلى حصيلة يومية منذ تفشي الجائحة في تموز الماضي في الشمال السوري الخارج عن سيطرة النظام.


وأعلنت مديرية الصحة في محافظة إدلب، عن ارتفاع عدد حالات كورونا في الشمال السوري المحرر إلى 190 حالة بعد تسجيل 20 إصابة جديدة، وتسجيل 5 حالات شفاء ليرتفع عدد حالات الشفاء الكلي إلى 86 حالة، وذلك بعد إجراء تحاليل جديدة لأكثر من 165 حالة مشتبه بها من أصل 7051 فحصا مخبريا ، فيما بقي عدد الوفيات مستقرا عند 3 حالات.


وكان لمنطقة درع الفرات النصيب الأكبر من الإصابات حيث سجلت 7 إصابات في "الباب" و7 إصابات في "جرابلس" أثنتين منها في مخيم زوغرة بريف المدينة ، وإصابتين في مدينة "إعزاز" ، بالإضافة إلى رصد إصابة واحدة في كل من "سلقين" و "قورقانينا" ،وإصابتين في "الدانا" شمال إدلب.


في المقابل، أعلن مشفى سلقين المركزي غرب إدلب عن تسجيل أول حاولة إصابة بفيروس كورونا أمس الجمعة، وأشير أن الإصابة هي لإحدى المراجعات من أهالي المدينة، ظهرت عليها الأعراض وكانت النتيجة إيجابية بعد أخذ مسحة لها.


وحذر فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيان له قبل يومين من خطورة التهاون بالوباء وعدم تطبيق إجراءات الوقاية الموصى لها، ودعا إلى اتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين لإجراءات السلامة، محذرا من فقدان سيطرة المؤسسات الصحية في الفترة المقبلة على الإصابات نتيجة زيادتها بشكل ملحوظ.


تسارع انتشار كورونا يثير رعب أهالي الشمال السوري المحرر في ظل شح في الإمكانيات الطبية وارتفاع أسعار الكمامات والمواد التعقيمية،فيما يعيش أكثر أهالي هذه المناطق دون خط الفقر بعد حملات التهجير والقصف المتواصل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox