الثلاثاء، 1 سبتمبر 2020

تجدد قصف النظام على ريف إدلب وإسرائيل تستهدف مواقع للنظام .


جود إدريس (مركز إدلب الإعلامي)

استهدفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة بلدة( كنصفرة وكفر عويد والموزة) بريف إدلب الجنوبي اليوم الثلاثاء 1/سبتمبر, ما أدى إلى أضرار بالمباني السكنية للمدينة.

جاء ذلك بالتزامن لقصف قوات النظام بالراجمات والصواريخ والمدفعية الثقيلة قرية( خربة الناقوس) بريف حماة الغربي.

ونقلت وكالة (سانا) الإخبارية عن مصادر عسكرية في قوات النظام مقتل عنصران و إصابة (7) آخرون, أحدثت أضرار مادية جراء الضربة الإسرائيلية على مواقع لنظام الأسد.

وأعلن النظام عن خسائره التي تعرض لها مساء أمس الاثنين, جراء القصف الإسرائيلي الذي تعرضت له قواته في عدة مواقع جنوب سورية.

وسبق أن أطلقت فرق الدفاع المدني حملات خدمية مشابهة في عدة مناطق وحتى في مدينة إدلب, بهدف تنظيف المدن وإزالة الركام والدمار في المناطق التي تتعرض للقصف.

استمرار إسرائيل بين كل فترة وأخرى بقصف لمواقع لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية داخل الأراضي السورية, في حين تكتفي إيران ونظام الأسد بالتوعدات والردود الوهمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox