السبت، 25 يوليو 2020

قصف على جبل الزاوية وحشودات عسكرية للنظام في سهل الغاب



هيفاء العمر( مركز إدلب الإعلامي ).



عززت ميليشيا الأسد من قواتها المتواجدة في منطقة سهل الغاب غربي حماة، وسط تبادل للقصف بينها وبين الفصائل المتواحدة في جبل الزاوية وخطوط التماس في ريف إدلب الجنوبي.

وقال المرصد إن قوات النظام أرسلت حشودات عسكرية لمنطقة سهل الغاب لتنضم إلى قوات "الفرقة ٢٥" المتمركزة في تلك المنطقة، إضافة لوجود القوات الروسية ومسلحين موالين لميليشا أسد.

وذكر "مراسل مركز إدلب الإعلامي" بأن قوات النظام استهدفت قرى وبلدات كنصفرة والموزرة في جبل الزاوية بقصف صاروخي ومدفعي دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وكانت فصائل "الفتح المبين" قد استهدفت بقصف مدفعي مواقع قوات النظام في قرية "بسقلا"، بريف إدلب الجنوبي تزامنا مع قصف صاروخي نفذته الفصائل على مواقع النظام في بلدة بركة شمال محافظة اللاذقية في جبل الاكراد.

في سياق متصل لقي ضابط رفيع المستوى حتفه إثر انفجار لغم أرضي به في ريف إدلب، كما قتل ثلاثة عناصر من ميليشا أسد أثناء صد الفصائل لعملية تسلل لهم إلى مناطق سيطرة المعارضة.

تأتي الحشودات العسكرية لقوات النظام في وقت يشهد دخول أرتال عسكرية  تركية من معبر "كفرلوسين" الحدودي، متجهة إلى مناطق خفض التصعيد التي ربما ستشهد بدايات جديدة مع قدوم شهر آب أغسطس من هذا العام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox