الاثنين، 6 يوليو 2020

/30/ طفلاًْ من بين /72/ حالة تسمم في "مخيم الريان"




هيفاء العمر  ( مركز إدلب الإعلامي ).


تحاول فرق الدفاع المدني ومنظومة الإسعاف أن تتدارك مصيبة عصفت بحياة عشرات النازحين في مخيم الريان بريف إدلب الشمالي الغربي، ظهر اليوم الاثنين 6/يوليو، نتيجة تعرضهم لحالات تسمم  مع بداية اشتداد درجات الحرارة في المخيم.

/72/حالة تسمم  من بينهم /30/طفلا و/26/امرأة تعرضوا لحالات تسمم في مخيم الريان بحربنوش، نتيجة الإرتفاع الغير مقبول لدرجات الحرارة، ماتسبب بإفساد وجبات الطعام المتواجدة في خيامهم .

"مخيم الريان" إحدى المخيمات التابعة لمنطقة حربنوش والذي يقع بين بلدة "كفربني" و"معربونة" في ريف إدلب الشمالي الغربي ، يقطنه مايقارب الاربعمئة نازح من أصل بلدة "الريان" التابعة لريف سراقب، وهم ضمن موجات النزوح الاخيرة في تلك المنطقة التي تعرضت لتقدم وقصف عشوائي وهمجي من قبل قوات أسد.

في زخم موجات الحر التي تضرب المنطقة، يناشد سكان الخيام وجهات إعلامية، المنظمات والجهات الإنسانية المختصة، أن تقدم ما أمكن من خدمات تقي سكان الخيام من أخطار تهدد البشر هناك يوميا، بدءاً من حالات التسمم إلى احتراق الخيام مرور اً بضغوطات نفسية  كبيرة، باتت تنتشر  بين النازحين جراء الفقر الشديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox