الأربعاء، 1 يوليو 2020

توثيق مقتل 1006 مدنيا من بداية العام الحالي بينهم كوادر إعلامية وطبية.



رغد سرميني (مركز إدلب الإعلامي)


وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عبر تقريرها الصادر اليوم الاربعاء 1/يوليو/حزيران، مقتل 1006 مدنيا من ضمنهم 12 من الكوادر الطبية والدفاع المدني و3 من الكوادر الإعلامية في سوريا في النصف الأول من عام 2020.


وسجل التقرير مقتل 1006 مدنيا، بينهم218 طفلا و 113 سيدة ، قتل منهم النظام السوري 298 مدنيا ، فيما قتلت القوات الروسية 205، وقتل التنظيم داعش 7 مدنيين، فيما قتلت هيئة تحرير الشام 17 مدنيا، ووثق مقتل 9 مدنيين من قبل المعارضة المسلحة والجيش الوطني، وسجل التقرير مقتل 34 مدنيا على يد قوات سوريا الديمقراطية ذات القيادة الكردية كما قتل 436 مدنيا على يد جهات أخرى.


وقالت الشبكة إنَّ الإحصائيات التي وردت في التقرير لحصيلة الضحايا الذين قتلوا تشمل عمليات القتل خارج نطاق القانون من قبل القوى المسيطرة، والتي وقعت كانتهاك لكل من القانون الدولي لحقوق الإنسان أو القانون
 الدولي الإنساني، ولا تشمل حالات الوفيات الطبيعية أو بسبب خلافات بين أفراد المجتمع.
معتمدة في ذلك على عمليات المراقبة المستمرة للحوادث والأخبار وعلى شبكة علاقات واسعة مع عشرات المصادر المتنوعة.


وأوردت الشبكة أن النصف الأول من العالم الجاري قد شهد توثيق 30 مجزرة، حيث سجلت 20 مجزرة على يد قوات الروسية وقوات النظام، وواحدة على يد قوات سوريا الديموقراطية، و9 على يد جهات أخرى .


حيث شهد الشهران الأول والثاني من العالم بحسب التقرير ارتفاعا ملحوظا في حصيلة الضحايا بعد الحملة العسكرية الشرسة التي قادها النظام السوري وحلفائه ضد المناطق الخارجة عن سيطرته، تسببت في مقتل العشرات وتشريد سكان مدن بأكملها،
بينما شهدت الأشهر الثلاثة الأخيرة انخفاضا في حصيلة الضحايا بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار الروسي التركي، واجتياح فيروس كورونا المستجد الذي أثر على إمكانات جيش النظام السوري والميليشيات الإيرانية الموالية له .


وأشارت الشبكة في التقرير أيضا إلى مقتل 71 شخصا بسبب التعذيب، 63 منهم على يد قوات النظام وذلك وفق توثيق فريق العمل لديها في النصف الأول من عام 2020.


فيما أكد التقرير على أن الحكومة السورية خرقت القانون الدولي الإنساني والقانون العرفي وقرارات مجلس الأمن الدولي كافة، وشدد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين بمن فيهم النظام الروسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox