الاثنين، 8 يونيو 2020

جبل الزاوية من جديد تحت وطأة القصف الروسي



هيفاء العمر  ( مركز إدلب الإعلامي ).


غارات جوية متواصلة تعرضت لها اليوم مناطق متعددة من جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف على أغلب تللك المناطق.

 شنت المقاتلات الروسية عدة غارات جوية بالصواريخ المتفجرة عصر اليوم الإثنين على بلدة "الموزرة" في جبل الزاوية ماأدى لاستشهاد مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين حسب ماأوردته إحصائيات فرق الدفاع المدني.

وفي سياق متصل تواصلت الغارات الجوية الروسية على منازل المدنيين في جبل الزاوية مستهدفة بلدات "كفرعويد" و"الفطيرة" و"علاروز" و"كنصفرة" و"سفوهن"،تزامنا مع قصف مدفعي  وصاروخي من قبل ميليشا أسد على بلدتي "الرويحة" و"بينين" في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وتشهد قرى وبلدات جبل الزاوية حركة نزوح جماعي على خلفية التصعيد الأخير لقوات أسد وحليفها الروسي بعد توقف طيران الإحتلال الروسي عن القصف منذ شباط/فبراير من هذا العام .

عودة القصف الروسي الشرس على جبل الزاوية في إدلب واستمرار دخول أرتال تركية مجهزة بعتاد كبير؛ ينذر بانحلال آخر خيوط الهدنة المعقودة والتي دامت لأشهر متواصلة في منطقة خفض التصعيد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox