الاثنين، 4 مايو 2020

خلافات تظهر إلى العلن في مناطق سيطرة النظام و رامي مخلوف يهاجم الأسد





إيناس اليحيى ( مركز إدلب الإعلامي ).



نشر "رامي مخلوف" أبن خال بشار الأسد فيديو مصور يوم أمس الأحد ، 3  /مايو / قائلا : اليوم بدأت الضغوطات بطريقة غير مقبولة و بشكل لا إنساني و بدأ اعتقال الموظفين.

وقال "مخلوف" مخاطباً الأسد : يا سيادة الرئيس الأجهزة الأمنية بدأت تعتدي على حريات الناس ، هؤلاء أبناء شعبك ..هؤلاء كانو معك ، هؤلاء موالين ، الوضع صعب و خطير و إذا استمر بيننا بهذا الحال وضع البلد سيزداد صعوبة.

يأتي ذلك خلفية طلب "الأسد" من "مخلوف" التنحي عن الشركات التي يمتلكها و من بينها "سيريتيل" و التي تعد الشركة الأهم في سوريا لخدمات الموبايل و الاتصالات ، حيث قال هل يتوقع أحد أن تأتي الأجهزة الأمنية ، على شركات رامي مخلوف التي تعد أكثر راعي لهم أثناء الحرب و أكبر داعم للأجهزة الأمنية.

يدين مخلوف في تكوين ثروة الأسد ، و يعتبره الكثير من الشعب و رجال الأعمال السوريين بأن مخلوف هو واجهة الأسد و غيره من الأسرة الحاكمة ، و في تسجيل له يوم امس ، قال مخلوف إنه لن يخضع لتلك الضغوط التي يمكن أن تدفعه للتخلي عن ثروته لمنافسين أقوياء لم يذكر أسمائهم.

في حين أكدت وزارة الاتصالات في مساء يوم الجمعة أنها مضت على تحصيل أموال الخزنة ، لأنها مستحقة و متوجبة الدفع من قبل شركتي الخلوي في البلد.

كما أوضحت ردا على ماذكره مخلوف أن المبالغ ، المطلوب سدادها من قبل شركة الخلوي هي مبالغ مستحقة للدولة ، و وفقا للوثائق الموجودة تم حسابها بناء على عمل لجان اختصاصية في الشؤون المالية و الاقتصادية.


يذكر أن مخلوف هو ابن خال الرئيس بشار الاسد و يعتبر من الدائرة المقربة له و لدى مخلوف الكثير من الأعمال ، أبرزها الاتصالات و العقارات و تجارة النفط ، إضافة إلى أنه لعب دورا كبيرا في تمويل الأسد خلال الحرب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox