الخميس، 21 مايو 2020

بيع الأعضاء من أجل البقاء




رغد سرميني  ( مركز إدلب الإعلامي  ).


كشفت قناة CBS الأمريكية بعد تحقيق صادم ومؤلم من الحدود السورية التركية عن بيع اللاجئين السوريين لأعضائهم لأجل العيش وتغطية نفقاتهم ودفع الإيجار .

" أم محمد " أم لثلاثة أطفال باعت نصف كبدها ب4000$ لتسديد أجار بيتها لعامين، " أبو عبدالله " أيضا باع كليته لأجل أطفاله ب10000$ قبض 5000 وأختفى بعدها الوسيط، معاناة عبدالله من الضائقة المالية كافية لإبرام صفقة مع سمسار عضو لبيع إحدى كليته مقابل عشر ألاف دولار بعد أن شاهد منشورا على  الفيسبوك يعرض نقودا للأعضاء البشرية.

حيث قام مراسل شبكة CBS نيوز بالسفر إلى حدود تركيا للتحقيق في منشورات على "الفيسبوك" تقدم أموال للاجئين من أجل الكلى والكبد، ومع استخدام الكاميرات الخفية اكتشف حكاية واقعية من الجهات الفاعلة في السوق السوداء التي تفترس السكان الضعفاء وغالبا مايتم خداعهم بعد الانتهاء من أخذ الأعضاء.

و تقوم الشرطة التركية بقمع هذه الممارسة الغير مشروعة مع التركيز على اعتقال الوسطاء، فقد قال أحد الوسطاء بعد تصويره بالكاميرا الخفية أنه تعامل مع عشرات عمليات زرع الأعضاء ومازال يعمل ويتداول اللاجئين السوريين.

يذكر أن معظم اللاجئين السوريين فروا هربا من العنف في سوريا إلى الفقر والمعاناة من تغطية النفقات في تركيا مما دفع البعض إلى التضحية بأعضاءه لأجل عائلته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox