السبت، 16 مايو 2020

صفقة جديدة لتبادل الأسرى بين "تحرير الشام" و ميليشيا أسد



هيفاء العمر  ( مركز إدلب الإعلامي ).



تبادل لإطلاق سراح أسرى حرب، تشهدها منطقة الريف الغربي في حلب و تحديدا في مدينة "دارة عزة" حيث تم تبادل الأسرى بين" تحرير الشام "و"ميليشيا أسد" .

بحسب ما كشف "المرصد السوري لحقوق الإنسان" فإن صفقة لتبادل للأسرى تم تحقيقها ظهر اليوم السبت 16 / مايو بين "هيئة تحرير الشام" و"قوات النظام" ممن تم أسرهم في معارك ماضية بين الطرفين.

و أرفق "المرصد السوري" أن عملية التبادل جرت في "معبر دارة عزة"،حيث تم تبادل (ثلاثة مقاتلين من "تحرير الشام" ومقاتل من "أحرار الشام")مقابل إفراج "تحرير الشام" عن ضابط برتبة "عقيد"أسر خلال معارك ريف إدلب الأخيرة وعنصر آخرتم أسره على طريق السلمية عام /2014/.

و تتم عمليات تبادل الأسرى بين الفصائل المنتشرة في المحرر و قوات النظام برعاية تركية _روسية ، ففي حالات مشابهة شهد معبر "أبو الزندين" تبادل جثة مقاتل من الميليشيا الإيرانية مقابل الإفراج عن عنصرين من "الجيش الوطني" أسرتهما قوات النظام في معارك ريف حلب الأخيرة .

صفقات تبادل أسرى الحرب تتم غالبا في مناطق انتشار المعابر الفاصلة بين قوات النظام والفصائل الثورية المنتشرة في مناطق المحرر.

لكن وفي ظل صفقات التبادل المتكررة؛ يتم التساؤل فيما إذا كان من ضمن خطط "تحرير الشام"التفاوض بشأن الأسيرين اللذين تم أسرهما في معارك ريف إدلب الأخيرة في التاسع من الشهر الحالي على يد قوات النظام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox