الجمعة، 3 أبريل 2020

استنادا على أبحاث علمية منشورة " باحث رياضي سوري "، يتنبأ بموعد إنتهاء كورونا و يحذر من إصابة ثلثي سكان العالم.





رغد سرميني ( مركز إدلب الإعلامي ).



نشر الأستاذ الآكاديمي و الباحث في الرياضيات " أ.إبراهيم نقشبندي " عبر صفحته الرسمية فيسبوك فيديوهات تحذيرية للعالم من وقوع كارثة فيما لو لم يتم التقييد بالتعليمات و عمل حجر صحي قاسي فإن فيروس كورونا سيصيب حوالي 65-70% من سكان العالم قبل نهاية شهر أكتوبر / تشرين الأول ، و الذي من المتوقع انتهاءه في تلك الفترة إستنادا على أبحاث عالمية منشورة.

معتمدا بذلك على معادلة النمو الأسي التي اعتمدها معهد ماستشوتس للتكنولوجيا MIT انطلاقا من المعطيات المتعلقة بانتشار الفيروس و التي تمكن من التنبؤ بتعداد المصابين خلال زمن معين.

و أوضح : يمكن إنكسار المنحني الأسي عند وصوله لنقطة الإنعطاف ، أي لنحصل على المنحني اللوجستي لإنتشار الفيروس و إيقافه هناك سيناريوهين مقترحين:
الأول كما حصل في الصين و هي تطويق سرعة الإنتشار بإجراءات الحظر الصحي المشدد لأقل من شهر و الإلتزام بالتعليمات الوقائية لإنخفاض معدل النمو خلال فترة قصيرة و على مراحل بما يسمى تخميد المعدل.

أما الثاني فهو البقاء دون إجراءات و إستهتار الدول و الشعوب بتزايد معدل نمو إنتشار الفيروس و عندها سيتوقف الفيروس بعد إصابة حوالي 3 مليار و 700 مليون إلى 4 مليار شخص في العالم و توقع إنخفاض معدل نمو الفيروس بعد سبعة أشهر من الوقت الحالي ، هذه الأرقام تقريبية لكن عادة الرياضيات لا تكذب و هذه الدراسات تتم أيضا في مراكز الأبحاث الدولية.

فقد حذر " نقشبدي " المقيم في تركيا مرارا و تكرار على ضرورة الحظر قبل فوات الأوان موضحا في آخر تحليلاته "إذا بدأ الحظر من الآن لفترة 20 يوما في تركيا فإن أعداد الإصابات لن تزيد عن 25 ألف إصابة كحد أقصى إذا إستمر إقتراب معدل نمو اليومي من الصفر و بالتالي سيكون أسلوب التضاعف أرحم من باقي الدول المتأثرة بالفيروس و يعود السبب للنظام الصحي و الطبي القوي إضافة لوعي الشعب ، أي كلما تأخر تطبيق الحظر كلما إزدادت فترة الحجر المطلوبة لأكثر من شهر إضافة لكارثة تزايد أعداد المصابين.

و أضاف يمكن لأي رياضي أو خبير إحصاء تنبؤ بتعداد الإصابات القادمة في دولة ما فقط اذا أعطت أرقاما صحيحة ، حيث أن الأرقام هي من تكشف التصريحات الكاذبة من التصريحات الصحيحة بأعداد الإصابات بالفيروس.

فيما اتخذت الصين إجراءات الوقاية المشددة عند 10 آلاف إصابة و وصل بعد 15 يوم إلى 80 ألف إلى أن نجحت بتوقف إنتشار الفيروس.

هناك 10 تعليقات:

  1. يالطيف ولهلأ الناس ماعم تفهم وعم تطلع من بيوتها

    ردحذف
  2. شي حلو يكون عنا عقول نيرة بهالأمور بعيدا عن الأجانب

    ردحذف
  3. ياريت تستخدم الدول قوتها بالحجر متل قوتها بقمع المظاهرات

    ردحذف
  4. دكتور ابراهيم ملك المعادلات شخصية رائعة وإحصائياته لاعداد الاصابات اللاحقة في تركيا لا تخطىء

    ردحذف
  5. دكتور ابراهيم ملك المعادلات شخصية رائعة وإحصائياته لاعداد الاصابات اللاحقة في تركيا لا تخطىء

    ردحذف
  6. الدكتور ابراهيم نقشبندي معروف في تركيا بخبرته واسلوبه الرائع في التدريس الاكاديمي وصفحته مفيدة جدا وحساباته دقيقة
    .نفتخر بهذه الخامات عندنا

    ردحذف
  7. الله يحمي الجميع يارب

    ردحذف
  8. مقال رائع جداً .. وبما أن الدراسة تمِّت من قبل الأستاذ الباحث ابراهيم ف أكيد ما فينا نناقش دقة الكلام ،،
    سبق و الأستاذ إبراهيم تنبأ رياضياً بأحصائيات وطلعت صحيحة ٩٠ بالمية مقارنة مع إحصائيات عالمية ..
    الله يرفع البلاء ويحمي الجميع

    ردحذف
  9. ابن العم الغالي.. لله يقويك يعطيك العافية على ابحاثك

    ردحذف

Adbox