الأربعاء، 1 أبريل 2020

" نظام الأسد " يعزل بلدة في ريف دمشق بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا.




سلمى قباني ( مركز إدلب الإعلامي ).


فرضت السلطات المحلية في ريف دمشق عزلًا على بلدة منين بريف دمشق الشمالي ، بعد وفاة إحدى الحلات المصابة بجائحة فيروس " كورونا " (كوفيد-19) ، و هي من أهالي البلدة.


حيث قال " وزير الصحة في حكومة النظام السوري " ، نزال يازجي ، اليوم الأربعاء 1 / نيسان / أبريل ، لقناة “الإخبارية السورية” ، إن الوزارة طلبت من الجهات المعنية التشدد و تطبيق العزل على بلدة منين بعد وفاة امرأة من البلدة بالفيروس ، و هي واحدة من الحالات العشر المسجلة في سورية ، نظرًا لعدم التزام عائلتها بالحجر ، و استمرارهم في العمل ضمن محل تجاري.


و قال " رئيس بلدية منين " بريف دمشق عبد الغني قاسم ، لإذاعة “شام إف إم” المحلية ، إن المتوفاة بالفيروس دفنت بإشراف طاقم من ثلاثة أشخاص اتخذوا إجراءات السلامة الصحية أثناء الدفن ، و هي إحدى الوفيتين المعلن عنهما سابقًا من قبل وزارة الصحة.


في حين اتخذت حكومة النظام السوري إجراءات عدة لمنع انتشار كورونا في سوريا ، منها منع التجول خلال المساء و حتى ساعات الفجر ، و عطلت المدارس و الجامعات ، و علقت العمل في وزارات عدة ، كما أغلقت المقاهي و المراكز التجارية غير الغذائية.


يذكر أن وزارة صحة نظام الأسد كانت قد أعلنت قبل يومين ، تسجيل ثاني وفاة بفيروس كورونا من الحالات الـ10 المسجلة في سوريا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox