الاثنين، 30 مارس 2020

من عبق التراث و قدمه يظهر " دقة قديمة " في مدينة إدلب شمال سوريا.




روسلين رماح ( مركز إدلب الإعلامي ).



في مدينة إدلب حيث يستدرجك اسم المحل "دقة قديمة " لتتعرف عليه أكثر فتجد أنه الوكيل لشركة يتجاوز عمرها ال80 عاما ، هذه الشركة التي اهتمت بتصنيع الصابون الطبيعي (صابون الغار) و عملت على تطويره لتعدد أصنافه و استثنت من التركيب المنتجات الكيماوية و الدهون و الشحوم الحيوانية.


في حديث خاص " لمركز إدلب الإعلامي " مع الوكيل المعتمد " محمد جبارة " أشار إلى أن شعار هذه الصناعة هي العودة إلى الطبيعة حيث ستجدون كل ما هو أمامكم مصنع بيد عاملة و بمواد مستخلصة من الطبيعة ، و أكد أنه المعتمد الوحيد على نطاق المحرر و المنتجات تحمل على غلافها العلامة الذهبية لحماية المستهلك من التزوير.



و أضاف " جبارة " أن الأصناف العامة من صابون و شامبو و مستحضرات تجميل تضم حقيقة العديد من المنتجات المتنوعة و لهذا أنشأنا بروشور خاص للتعريف بها كما يلحظ كل من جرب هذه المنتجات ، الجودة و الأصالة المنحدرة لهذه الصناعة بحسب قوله كما قد لاقت الفكرة قبولا لدى الناس من كافة الفئات العمرية و رواجا في الأسواق التجارية.


يذكر أن صناعة الصابون الخام على الرغم من تواجدها في إدلب إلا أنها لم ترتق لتشمل التنوع الكبير و الإضافات العطرية و التجميلة و بعض المواد الطبية كما في هذه الشركة التي تأسست في حلب و انتشرت أفرعها في أغلب الدول العربية و المحافظات السورية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox