الخميس، 26 مارس 2020

مشروع طلابي بحت للتوعية عن وباء كورونا في جامعة حلب الحرة.




محمد الشايب ( مركز إدلب الإعلامي ).




قام عدد من طلاب " كلية الطب البشري بجامعة حلب في المناطق المحررة " ، بتأسيس فريق تطوعي يضم عدداً من طلاب الكلية بهدف توعية قاطني المخيمات و المناطق المأهولة بالسكان حول مخاطر فيروس كورونا "covid-19".

حيث بدأ المشروع بعدد من طلاب السنة الخامسة و استمر بالإزدياد حتى أصبح عدد المتطوعين ما يقارب 300 متطوع.

و في تصريح خاص " لمركز إدلب الإعلامي " أفاد عبدالهادي عبوس " أحد الطلاب القائمين على المشروع " أنهم تواصلو مع الإدارة بكلية الطب البشري حيث عبرت عن دعمها لهم و البدء بدورات تدريبية للمتطوعين ضمن حرم الكلية.

و أفادنا " عبوس " أن عمل الفريق متمثل بعدة خطوات أولها خضوع المتطوعين لعدة دورات تدريبية للحصول على الكم الكافي من المعلومات حول الفايروس و طريقة الوقاية منه و أعراضه ٬ و تقسيم المتطوعين إلى فرق ميدانية هدفها الوصول إلى المخيمات و القيام بحملات توعوية حول وباء كورونا.

أردف " عبوس " قائلا ً: " تواصلنا مع عدة منظمة لدعم الفكرة وقد تلقينا ترحيباً واسعاً بفكرة المشروع ٬ حيث أننا
سنتلقى الدعم اللوجستي حالياً من منظمة سيما و منظمة ACU و الإئتلاف الوطني السوري  ".

من جهة أخرى و في حديث خاص " لمركز إدلب الإعلامي " قال الدكتور جواد أبو حطب " عميد كلية الطب البشري" أن الحملة تستهدف جميع مناطق المعارضة شمال غرب سوريا و لن تكون مقيدة بمنطقة محددة ٬ كما و أن العمل حالياً على تدريب الفريق و تأهيله ليكون مؤهلاً للعمل ضمن المخيمات.

يذكر أن وزراة الصحة أعلنت يوم الثلاثاء عن وصول دفعات للكشف عن فيروس كورونا إلى إدلب ؛ حيث طلبت الحكومة المؤقتة من الأمم المتحدة و المجتمع الدولي و منظمة الصحة العالمية بدعم و مساعدة وزارة الصحة في إدلب لمواجهة فايروس كورونا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox