الخميس، 12 مارس 2020

غارة على الحشد الشعبي العراقي في سوريا توقع قتلى.




سلمى قباني ( مركز إدلب الإعلامي ).



أكدت " وكالة الأنباء الفرنسية رويترز " أن 26 عنصراً من الحشد الشعبي العراقي قُتلوا في ضربة جوية شرق سوريا مساء الأربعاء 11 / آذار/ مارس / 2020 ، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان ، تزامنا مع  هجوم استهدف قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في العراق موقِعاً قتلى.


استهدفت الغارة بلدة البوكمال الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي ،  بعد ساعات من مقتل جنديين ، أمريكي و بريطاني في هجوم بصواريخ كاتيوشا استهدف مساء الأربعاء قاعدة التاجي العسكرية العراقية التي تؤوي جنوداً أمريكيين شمال بغداد.


في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي على القاعدة العسكرية ، لكنّ واشنطن عادة ما تتّهم فصائل شيعية موالية لطهران بشنّ هجمات مماثلة ، في إطار التوتر القائم بين إيران و الولايات المتحدة منذ أشهر.


اللافت للذكر أن وتيرة هذه الهجمات زادت في أعقاب مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ، و القيادي في الحشد الشعبي العراقي ، أبومهدي المهندس ، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الماضي.


من جانبها، تتهم واشنطن كتائب حزب الله العراقي ، التي تتلقى التمويل و التدريب من طهران ، بالوقوف وراء هذه الهجمات ، و هددت الكتائب باستهداف الجنود الأمريكيين عقب مقتل سليماني.


يذكر أن القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف جنوداً أمريكيين ، فضلاً عن السفارة الأمريكية في بغداد ، تعرضت لهجمات صاروخية متكررة ، على مدى الأسابيع الماضية ، قُتل في أحدها متعاقد مدني قرب كركوك شمال العراق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox