الخميس، 19 مارس 2020

أرتال تركية تدخل إدلب ضمن مصيرٌ مجهول و خروقات جديدة لقوات النظام !!!




علا الأسعد ( مركز إدلب الإعلامي ).



دخلت ثلاثة أرتال تركية عسكرية صباح اليوم الخميس 19 / آذار / مارس ، إلى منطقة إدلب في خفض التصعيد ، وسط خروقات لقوات النظام .


و أفاد مراسل "مركز إدلب الإعلامي " أن الأرتال العسكرية التركية الثلاثة ، التي تتألف من عشرات راجمات الصواريخ و الدبابات و ناقلات جند ، دخلت الأراضي السورية بإتجاه إدلب ، حيث إستهدفت قوات النظام المتمركزة في جبل الأكراد بلدة " الناجية " بريف إدلب الغربي بالتزامن مع مرور الأرتال التركية العسكرية في المنطقة.


في السياق ذاته ، إستهدفت المدفعية التركية المتمركزة قرب مدينة أريحا ، مواقع الميليشيات الروسية في ريف إدلب الجنوبي رداً على قصفها لرتل عسكري تركي في منطقة " الناجية " بريف إدلب الغربي ، و استهداف آليات للأتراك ب لغم أرضي على الأتستراد عند بلدة محمبل ما أدى لسقوط جرحى.


من جانب آخر ، أنشأت القوات التركية نقطة عسكرية جديدة في بلدة " الجينة " بريف حلب الغربي ، كما حاولت قوات النظام التسلل إلى بلدة " البارة " بريف إدلب الجنوبي ،  حيث جرت اشتباكات عنيفة بينها و بين الفصائل الثورية ، ما أدى إلى وقوع قتلى و جرحى في صفوف قوات النظام.


يذكر أنه و في وقتٍ سابق ، دخلت خمسة أرتال عسكرية للجيش التركي إلى الأراضي السورية و ذلك بالتزامن مع حشدٍ مستمر لقوات النظام و الميليشيات المساندة لها في مدينة " سراقب " المتاخمة للطريقين الدوليين حلب_ دمشق(M5 ) ، و حلب _ اللاذقية( M4) في الريف الشرقي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox