الخميس، 27 فبراير 2020

" مدينة سراقب " تلبس ثوبها الأخضر بعد تحريرها من قبل فصائل الثوار.



علا الأسعد( مركز إدلب الإعلامي )


أعلنت فصائل الثوار اليوم الخميس ، 27/شباط/فبراير ، السيطرة على مدينة "سراقب" الإستراتيجية بريف إدلب شمال غرب سوريا.


و أكدت مصادر عسكرية تابعة لفصائل الثوار ، أن الفصائل تمكنت من دخول مدينة "سراقب " بشكل كامل بعد تحريرها لعدة بلدات منها " النيرب ، و آفس و من ثم "سراقب " وسط اشتباكات عنيفة استمرت لساعات مع قوات النظام و الميليشيات الروسية و الإيرانية الموالية له ، أيضا إستمرت ب السيطرة على قرية "الترنبة" غرب سراقب في ريف إدلب الشرقي ، و مقتل عدد من قوات النظام داخلها.


من جانب آخر ، نفت وكالات إعلامية روسية ، عن مصدر عسكري روسي ، التقارير التى تحدثت عن سيطرة فصائل الثوار على مدينة "سراقب " ، و قال المصدر :" إن القوات الحكومية السورية نجحت في صد الهجمات التي نفذها المسلحون على مدينة "سراقب" و المدينة تبقى تحت سيطرة الحكومة السورية و قواتنا بشكل كامل " .


الجدير بالذكر ، أن الرئيس التركي " رجب طيب أردوغان " تحدث أمس الأربعاء أن تركيا تعتزم طرد قوات النظام السوري إلى ما وراء مواقع المراقبة العسكرية التركية في منطقة إدلب شمال غرب سوريا هذا الإسبوع.


يذكر أن تحرير مدينة سراقب أتى بالتزامن مع قرب انتهاء المهلة التي منحها أردوغان للنظام السوري من أجل الإنسحاب إلى ما وراء النقاط التركية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox