الخميس، 6 فبراير 2020

" الحكومة السورية المؤقتة " تمنع البضائع الصينية خوفا من " كورونا " و الصين تنشئ مشفى لمكافحة المرض.

إيناس اليحيى (مركز إدلب الإعلامي)






أعلنت الحكومة السورية المؤقتة إيقاف استيراد البضائع الصينية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة ، لمنع انتشار فيروس “كورونا”.


وقالت الحكومة على صفحتها الرسمية في “فيس بوك” يوم أمس الأربعاء 5 / شباط / فبراير ، إنها أوقفت استيراد البضائع ذات المنشأ الصيني كافة ، اعتبارًا من يوم الأربعاء حتى إشعار آخر ، ضمن إطار التدابير المتخذة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا” الجديد ، و حرصًا على سلامة الأهالي.


بالإنتقال إلى " الصين " حيث قامت بإنشاء مشفى ثان لمواجهة فيروس كورونا في ووهان ، و يهدف المشفى إلى تعويض نقص الأماكن في مستشفيات المدينة الأخرى بعد انتشار المرض حيث تصل الطاقة الإستيعابية للمشفى إلى 1500 سرير.


كما أوضحت وزارة الصحة الصينية أن عدد الوفيات ارتفع 57 حالة إضافية ، مما يرفع إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة ب الفيروس 361 شخصا بالإضافة إلى 2290 شخص حالتهم خطرة.


في حين قامت بعض الدول بالإجراءات اللازمة لحماية مواطنيها من الإصابة بالفيروس حيث أعلن الرئيس الأمريكي " دونالد ترامب " يوم الأحد2 نوفمبر أن بلاده عرضت المساعدة على الصين ، و لكن أحد المستشارين الكبار قال أن بكين لم تقبل عرض المساعدة ، و قال ترامب أن بلاده اتخذت الإجراءات اللازمة لحماية الأمريكيين من خطر الفيروس و دفعت مخاوفهم إلى إعلان حالة الطوارئ الصحية.



يذكر أن " منظمة الصحة العالمية " أعلنت عن حالة طوارئ عالمية في يوم الخميس 30/ كانون الثاني و عن انتشار فيروس كورونا الذي أودى بحياة 170 شخص في الصين و انتقاله إلى 18 دولة أخرى حيث أكد الخبراء أن انتقال الفيروس من شخص إلى آخر خارج الصين يثير قلقا خاصة أنها تؤدي إلى احتمال زيادة إنتشار الفيروس.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox