الأربعاء، 5 فبراير 2020

" أردوغان " يهدد و يعلن نشر منظومة دفاع جوي ، و " النظام " يضرب بها عرض الحائط.

سلمى قباني (مركز إدلب الإعلامي)





أعلن الرئيس التركي ، " رجب طيب أردوغان " اليوم ، الأربعاء 5/ شباط / فبراير عن نشر "منظومة صواريخ دفاع جوي محلية الصنع من طراز “HİSAR-A” ، على الحدود السورية التركية.


جاء إعلان أردوغان عن نشر المنظومة في حفل عسكري ، بحسب وكالة “ TRTHABER ” الحكومية ، قال خلالها إن نشر منظومة صواريخ الدفاع الجوي المحلي والقومي “ HİSAR-A ” ، على الحدود السورية سيذهب النقص الحاصل هناك نهائيًا مضيفاً أن المنظومة المحلية قادرة على القضاء على الهدف بنسبة 100%.


يأتي ذلك بعد تهديد الرئيس التركي ، رجب طيب أردوغان ، بعملية واسعة في إدلب في حال لم تنسحب قوات النظام السوري من المناطق المتفق عليها مع روسيا ضمن إتفاق “ سوتشي ”.


وقال أردوغان ، في كلمة له أمام " حزب العدالة والتنمية " اليوم “ قواتنا الجوية و البرية ستتحرك عند الحاجة بحرية في كل مناطق عملياتنا و في إدلب ، و ستقوم بعمليات عسكرية إذا اقتضت الضرورة ” ، كما هدد باستهداف عناصر قوات النظام مباشرة عند تعرض الجنود الأتراك أو حلفاء تركيا " الفصائل " لأي هجوم ، دون سابق إنذار وبغض النظر عن الطرف المنفذ للهجوم.


تزامنا مع هذه التهديدات ، حاصرت " قوات النظام السوري " نقطة المراقبة التركية المتواجدة في تل طوقان بريف إدلب الشرقي ، كما سيطرت قوات النظام على مدينة سراقب و حاصرت الريف الشرقي للمدينة بشكل كامل ، ضاربة تهديدات " أردوغان " عرض الحائط.


يأتي تقدم النظام على سراقب بعد سيطرته على بلدتي ترنبة و النيرب غربي المدينة ، وسط محاولة للوصول إلى بلدة آفيس شمالي المدينة ، ليتم حصار المدينة بشكل كامل ، و بحسب الخريطة العسكرية فإن قوات النظام السوري سيطرت على سراقب بسبب موقعها الإستراتيجي على نقطة تقاطع الطريقين الدوليين “M5” و”M4″ ، و ضمها أربعة نقاط تركية.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox