الثلاثاء، 4 فبراير 2020

تقدم سريع لقوات النظام السوري تجاه مدينة إدلب.


إيناس اليحيى (مركز إدلب الإعلامي)




في غضون الساعات الأخيرة شهدت مدينة إدلب تقدما سريعا لقوات النظام السوري على أراضيها و تمكنها من قطع الأوتستراد الدولي حلب_اللاذقية المعروف بال M4.


و أفاد " مراسل مركز إدلب الإعلامي" اليوم الثلاثاء 3/ شباط / فبراير ، أن قوات النظام سيطرت على بلدة ترنبة غرب مدينة سراقب ، و التي طوقها النظام التركي بأربع نقاط مراقبة خلال الأيام الماضية ، كما تم قطع طريق الطريق الإمداد بين مدينة أريحا و سراقب بعد سيطرة النظام على بلدة النيرب بريف إدلب الجنوبي الشرقي.


أدى ذلك التقدم السريع و خوفاً من إستمرار التقدم إلى نزوح بعض الأهالي من مدينة إدلب ، حيث باتت قوات النظام على بعد ثمانية كيلومترات من مدينة إدلب بحسب خريطة السيطرة العسكرية و على بعد كيلو متر من مدينة سراقب التي تعتبر نقطة تقاطع على الطريق الدولي M5و M4.



من جهة أخرى أعلنت " الجبهة الوطنية للتحرير " عن تدمير مدفع 23 لقوات الأسد على محور بلدة كفرومة بصاروخ مضاد للدورع بريف إدلب الجنوبي و تدمير عربة Bmp لقوات الأسد على محور جوباس في ريف إدلب الشرقي بصاروخ مضاد للدروع.


في حين قال وزير الدفاع الروسي : الطائرات التركية لم تخترق الأجواء في إدلب كما لم تسجل أي هجمات على مواقع النظام ، جاء ذلك الرد بعد مؤتمر الرئيس التركي أردوغان حيث أكد بأن تركيا أطلقت 122 قذيفة مدفعية و 100 قذيفة هاون على 46 هدفاً لقوات النظام.


يذكر أن مدينة إدلب الأن تنتظر نتائج الإجتماع الروسي التركي فيما يخص التطورات في مدينة إدلب في ظل وجود توتر في العلاقة بين البلدين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox