الخميس، 27 فبراير 2020

" جائزة الشجاعة الصحفية العالمية " للشهيد الراحل رائد الفارس.




سلمى قباني ( مركز إدلب الإعلامي )




حظي الصحفي السوري الراحل و صاحب مقولة " الثورة فكرة و الفكرة لا تموت " ، رائد الفارس ، ابن مدينة كفرنبل ، بجائزة الشجاعة الصحفية العالمية في بريطانيا.


حيث أعلنت هيئة التحكيم يوم أمس الأربعاء 26 / شباط / فبراير ، في العاصمة البريطانية لندن ، عن فوز الصحفي السوري الراحل " رائد الفارس " ، بالجائزة لما تحلى به من شجاعة في أثناء تأديته لعمله الصحفي في ظل ظروف الحرب السورية ، و رُشح إلى الجائزة 55 صحفيًا حول العالم تعرضوا للقتل في عام 2019 ، لمزاولتهم مهنتهم في بيئات صعبة.


و في تفاصيل استشهاد " الفارس" حيث اغتيل مع صديقه الناشط حمود جنيد على يد ملثمين وسط مدينته كفرنبل جنوب إدلب ، في 23 / تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 ، و جاء خبر استشهاده أسود و حزين في عموم إدلب.


فقد كان الفارس قد تعرض في عام 2014 لمحاولة إغتيال على يد مجهولين أطلقوا عليه الرصاص ، ما أدى لدخوله إلى المشفى و أجرى عملية جراحية في الصدر ، في حين أن محاولة الإغتيال تزامنت آنذاك مع تهديدات من قبل " جبهة النصرة " ، التي داهمت مقر راديو فريش الذي يعمل به ، مرات متكررة في السنوات الأولى للثورة السورية.


يذكر أن الفارس من مواليد عام 1972 ، و عرف ب " مهندس اللافتات الشهيرة " في كفرنبل و يعتبر الشهيد رائد الفارس و صديقه حمود من أوائل الصحفيين و المنابر الإعلامية التي قامت بتوثيق جرائم نظام الأسد بحق الشعب السوري .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox