الأربعاء، 26 فبراير 2020

تركيا تجدد تهديدها للنظام تزامنا مع تقدم سريع للأخير على قرى إدلب.



سلمى قباني ( مركز إدلب الإعلامي ).



جدد " الرئيس التركي رجب طيب أردوغان " تهديده لقوات النظام السوري بشن عملية عسكرية في إدلب بنهاية الشهر الجاري ، و قال أردوغان في كلمة أمام حزب “العدالة والتنمية” يوم أمس ، الثلاثاء 25 / شباط ، إن تركيا لن تتراجع خطوة واحدة في إدلب ، و ستعمل على عودة النازحين إلى منازلهم.


وأضاف أردوغان ، : " المهلة التي منحناها للنظام من أجل وقف هجماته على إدلب و الإنسحاب لحدود اتفاق سوتشي تقترب من نهايتها " ، و أكد الرئيس التركي أن تركيا ستعيد قوات النظام إلى ما وراء نقاطها في إدلب ، و فك الحصار عنها.


يأتي هذا تزامنا مع استمرار تقدم قوات النظام السوري في ريف إدلب الجنوبي و سيطرتها على مدينة كفرنبل الاستراتيجية التي تعتبر بوابة جبل الزاوية ، إلى جانب عدد من المدن و البلدات.


في حين ارتفعت حصيلة الضحايا في إدلب و ريفها خلال ال24 ساعة الماضية ، إلى 27 قتيلًا من المدنيين حيث قتل خمسة مدنيين بينهم امرأة ، جراء غارة روسية استهدفت بلدة أرنبة بجبل الزاوية ، فجر اليوم الأربعاء 26 / شباط / فبراير.


يذكر أن أردوغان كان قد هدد في وقت سابق بتنفيذ عملية عسكرية واسعة في إدلب نهاية الشهر الحالي ، ضد قوات النظام في حال لم تنسحب من المدن و البلدات التي سيطرت عليها ، ما أدى إلى نزوح أكثر من 900 ألف شخص إلى الحدود التركية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox