الجمعة، 14 فبراير 2020

إسقاط طائرة أخرى للنظام السوري ، و غرب حلب بين الأخذ و الرد.





سلمى قباني ( مركز إدلب الإعلامي)




أسقطت " الفصائل العسكرية " اليوم الجمعة 14 / شباط / فبراير ، طائرة مروحية تابعة لقوات النظام السوري في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي ما أدى لمقتل طاقمها بالكامل.


و أفاد مراسل " مركز إدلب الإعلامي " أن قوات النظام سيطرت على قرية كفرجوم و منطقتي جمعية المهندسين الأولى و الثانية بريف حلب الغربي ، موسعة بذلك نطاق سيطرتها في الجهة الغربية لطريق حلب/ دمشق الدولي ، بالوقت الذي تمكن فيه الثوار من استرداد جمعية الفرسان بريف حلب الغربي.


كما سيطرت قوات النظام على الفوج 46 و بلدة أورم الصغرى غرب حلب ، في حين استهدف طيران الإحتلال الروسي بالصواريخ مدينة أريحا و أطراف نحلية جنوب إدلب ، بالتزامن مع مرور رتل للجيش التركي.


في سياق متصل دخلت أرتال ضخمة للجيش التركي على مدينة الأتارب بهدف إنشاء نقطة عسكرية فيها ، كما أنشأ الجيش التركي أيضا نقطة جديدة له بكفركرمين غرب حلب.


و تعتبر هذه الطائرة الثانية التي تسقط في المنطقة ، إذ أسقطت طائرة مروحية في 11/ شباط الحالي بريف حلب ، بإستخدام صاروخ مضاد للطائرات جاء ذلك بعد خطاب " الرئيس التركي رجب طيب أردوغان " الذي تحدث فيه أمام حزب “العدالة والتنمية” ، الأربعاء الماضي ، عن منع طيران النظام السوري من التحرك بحرية في إدلب و قصف المناطق السكنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox