الثلاثاء، 18 فبراير 2020

تعزيزات تركية جديدة إلى إدلب و الرئاسة التركية : لا يمكننا التراجع عن بنود إتفاق سوتشي.



روسلين رماح ( مركز إدلب الإعلامي ).



دخل رتل عسكري للجيش التركي اليوم الثلاثاء 18 / شباط / فبراير ، من معبر كفرلوسين الحدودي يضم نحو أكثر من 60 آلية باتجاه محافظة إدلب و يتضمن الرتل 18 دبابة و راجمتا صواريخ بالتزامن مع صدور أخبار عن وكالة الأناضول التركية بلقاء وفود تركية روسية حيث أكد الوفد التركي على تنفيذ جميع مخرجات إتفاق سوتشي حول إدلب ، و السبل الكفيلة بمنع حدوث خروقات للإتفاق.


على صعيد آخر صرحت " الجبهة الوطنية لتحرير " اليوم على معرفاتها الرسمية باستهداف نقاط تمركز عصابات الأسد في الحميرات و قيراطة بريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة و تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم بالإضافة إلى استهداف مجموعة عناصر لعصابات الأسد و الميليشيات الإيرانية المساندة لها على محور الشيخ سليمان و الشيخ عقيل في ريف حلب الغربي بصواريخ مضادة للدروع و أخيرا سقوط عدد من القتلى و الجرحى لعصابات الأسد إثر استهداف تجمع لهم في مدايا بريف إدلب الجنوبي بصواريخ الغراد.


بالإنتقال إلى الوضع الميداني في المحرر أفاد " مراسل مركز إدلب الإعلامي " باستهداف مدينة سرمين شرق إدلب بالصواريخ كما شن طيران النظام الحربي غارات جوية على منطقة بسنقول غرب إدلب و محمبل بالإضافة لاستهداف محيط بلدة ترمانين من قبل طيران الإحتلال الروسي كما تم توجيه القصف المدفعي على مدينة الدانا بريف إدلب الشرقي.


في سياق متصل قام الناشطون بترويج دعوة للتظاهر تحت شعار كسر الجدار على الحدود التركية و خصوصا بعد أن طال القصف آخر ملاجئ المدنيين و مخيمات النازحين في الدانا و سرمدا.


يذكر أن طائرات الإحتلال الروسية استهدفت يوم أمس الإثنين 17/شباط/فبراير ، بالصواريخ مستشفيات الفردوس و الكنانة في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي ما أدى لوقوع عدة إصابات بين الكادر الطبي و خروجها عن الخدمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox