الثلاثاء، 11 فبراير 2020

مجزرة في مدينة إدلب و إسقاط مروحية للنظام.




قصي خطيب ( مركز إدلب الإعلامي )



قامت " قوات المعارضة المسلحة " اليوم الثلاثاء /11/ شباط / فبراير ، بعملية عسكرية واسعة على محاور بلدة النيرب و آفس بهدف الوصول إلى بلدة سراقب شرقي إدلب تمكنت من خلالها تدمير عدة آليات لقوات النظام بالإضافة إلى مدفع 23 و عدة عناصر ، دون التمكن من تحرير تلك البلدات.


في سياق متصل أعلنت فصائل الثورة إسقاط طائرة مروحية تابعة للنظام السوري كانت تلقي البراميل على محاور الإشتباكات في ريف إدلب قتل على أثرها ثلاث طيارين بينهم عميد.


بعد إسقاط المروحية قامت " طائرات النظام " بإرتكاب مجزرة مروعة في المدنيين راح ضحيتها 12 شهيد بينهم أطفال بعد عدة غارات استهدفت المنطقة الصناعية في مدينة " إدلب " و منطقة السوق ، بالإضافة إلى عشرات الغارات التي استهدفت كل من بلدات " قميناس " و" سرمين " و بعض البلدات في ريف حلب الغربي.


في السياق ذاته أعلنت فصائل الثوار إستعادة السيطرة على بلدة " الشيخ دامس " تمكنت أيضا من أسر عنصر تابع لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات دارت لمدة ساعتين ، كما إنسحبت فصائل المعارضة من بلدات " الزربة " و منطقة " الراشدين الرابعة " غرب حلب بعد معارك عنيفة على تلك المحاور.


يذكر أن " النظام السوري " يحاول كسب الوقت و الإلتفاف على ريف حلب الغربي بغية السيطرة عليه بشكل كامل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox