الأربعاء، 5 فبراير 2020

" 19 عائلة " مهددة بالترحيل من إحدى مدارس ريف إدلب.




قصي خطيب (مركز إدلب الإعلامي)


بعد موجة نزوح أهالي جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي ، حطت 19 عائلة من قرية جوزف رحالها في مدرسة صغيرة بقرية " سردين " شمالي إدلب ، حيث
تتكون هذه المدرسة من 12 صف فقط و يقطنها ستة أرامل و معهم 60 طفل ذكور و إناث .


وفي حديث خاص " لمركز إدلب الإعلامي " أفاد إحدى المقيمين في المدرسة ويدعى "ر . ف" بأن وضع المدرسة مزري جداً و أنه منذ وصولهم لهذه المدرسة لم تقم أي من المنظمات بإستجابة لهم أو بتخفيف عقبات الحياة لديهم ، و أشار أن أهالي البلدة يحاولون التضييق على تلك العوائل لإجبارها على الخروج من المدرسة.


منذ ثلاث أيام و هذه العوائل لا يوجد لديها مياه في المدرسة بعد أن قام مجلس أعيان قرية " سردين " بمنع صهاريج المياه من الوصول إلى المدرسة بغية إخراج تلك العوائل والتضييق عليها .


بالإنتقال إلى الشمال السوري تقدر أعداد النازحين الموجودين في مناطق قريبة من الحدود السورية/ التركية ، بمليون شخص يعيشون في ظروف صعبة نتيجة تقدم النظام السوري للسيطرة على الطريقين الدوليين “M5” و”M4″ ، المارين من إدلب.


الجدير بالذكر أن العديد من قرى ريف إدلب أمتنعت عن فتح المدارس للنازحين بحجة عدم إنقطاع الأطفال عن التعليم ، و أن العملية التعليمية لا يجب أن يوقفها النازحين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox