الأحد، 26 يناير 2020

هجوم معاكس " لفصائل الثوار " و الأسد يرد بقصف جنوني على إدلب.



مروة الخطاب ( مركز إدلب الإعلامي )

قامت " فصائل الثوار " اليوم الأحد 26/ كانون الثاني/ يناير ، بشن هجوم على قوات النظام بعد تقدمهم على عدة قرى في ريف معرة النعمان الشرقي في ظل غطاء جوي كثيف بكافة أنواع الطائرات.


وفي تصريح خاص " لمركز إدلب الإعلامي " أفاد " قائد عسكري في جيش العزة " أنه تم إجراء عملية نوعية للثوار على محاور قرية السمكة ومشيمس ونوحي الشرقية والغربية بعد رصد تجمعات للنظام بغية تقدمهم على المناطق المحررة شرق إدلب حيث تم قتل مجموعة من قوات الأسد وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ، كما تمكن الثوار من تدمير دبابة على جبهة برنان.


في حين صعدت " قوات النظام" من قصفها للمناطق حيث طال القصف كل من خان السبل وبلدة معردبسة جنوب سراقب بأكثر من 10 غارات ، كما استهدفت طائرات النظام كل من مدينة معرة النعمان ومعرشورين و محيط مدينة كفرنيل بالعديد من الغارات بالإضافة إلى تدمير مشفى الإيمان في بلدة سرجة و إخراجه عن الخدمة جراء تعرضه للقصف من قبل الطائرات الحربية الروسية.


يذكر أن الأجواء منذ ساعات الصباح الأولى لم تخلو من الطائرات التي تستهدف تلك المناطق بقصف عنيف محاولة التقدم على باقي المناطق وصولا إلى معرة النعمان متتبعة سياسة الأرض المحروقة للتمكن من السيطره عليها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox